الفرق بين استضافة وندوز واستضافة لينوكس

الفرق بين استضافة وندوز واستضافة لينوكس

والإجابة الدائمة: تتحدد الأفضلية بناءاً على الاستخدام.

إذا تصفحت الإنترنت يوماً وأعجبتك بعض المواقع، وتحرك داخلك الشوق إلى أن تنشيء موقعاً خاصاً به الكثير من المعارف التي ترغب في تقديمها للبشرية، أو رغبت في الربح من خبراتك العملية، أو لأي غرض كان .. فأول ما ستقوم بفعله هو الاتصال بإحدى شركات الاستضافة وحجز النطاقات Domain Name لتقوم بحجز نطاق ومساحة استضافة خاصة بك تمهيداً لنشر موقعك على الإنترنت عليها.

 

ربما تكون هذه هي البداية الصحيحة ولكن بالنسبة لي أفضل أن ابدأ بالعكس .. أي أن أجهز فكرة الموقع، والمحتوى الذي سأقوم بعرضه أولاً ثم الإنطلاق والذهاب إلى شركة الاستضافة لتحويل الحلم إلى حقيقة.

ربما تقف يوماً على سؤال مسئول المبيعات في شركة الاستضافة: هل تريد حجز استضافتك على نظام تشغيل وندوز أم لينوكس؟

 

البعض منكم سيسارع بطلب استضافة وندوز، لأنه يعرف نظام تشغيل الوندوز، أو لأنه لا يعرف اللينوكس، أو لأنه يظن أن الموقع لو تم استضافته على لينوكس لن يستطيع التعامل معه، أو لأنه يظن أن الوندوز أفضل من لينوكس .. أو لأي أسباب أخرى.

 

الأمر في عالم الإنترنت وسرفرات الاستضافة مختلف تماماً يا صديقي ..

 

من النواحي الفنية يختلف سيرفر الوندوز عن سيرفر اللينوكس في عدة أمور شديدة الوضوح كالتالي:-

1–    لغة البرمجة: ولغة البرمجة هي اللغة التي تصمم بها موقعك، وأشهر لغتين على مستوى التصميم في عالم الإنترنت، هما لغة الـ PHP والـASP وبالطبع لغة البي إتش بي مفتوحة المصدر، بينما لغة الإي إس بي تتبع ميكروسوفت وتكلف الكثير والكثير من النقود لشراء رخصها License .

 

2–    قواعد البيانات: قواعد البيانات في حالة الـ PHP هي My SQL أو كما تُنطق في بالعربي (ماي سيكول). وفي حالة الـ ASP هي MS SQL أوSQL Server وهي الخاصة بميكروسوفت، والفارق في التطوير والتحديث واضح للغاية، فميكروسوفت قامت بإصدار إصدارات عدة من قواعد بياناتها، مثل SQL Server 2005 وSQL Server 2010 على سبيل المثال، وبالطبع كلما زاد التطوير زادت سعر الرخصة للجهاز الواحد، وبالتالي ارتفاع كفاءتها وسعر البرمجة بهذه اللغة. ولكن قواعد بيانات My SQL مفتوحة المصدر، متاحة للجميع ليطور فيها كيفما يرى، فلا توجد قواعد أكاديمية ثابتة للتطوير والحماية فيها مثل تلك التي موجودة في سكول سيرفر التي تتبع ميكروسوفت.

 

 

أما أهم نقطة خاصة بقواعد البيانات فهي متعلقة بالشركات ذات البيانات الكبيرة والتي دائماً ما تكون في تزايد مستمر، وتحتاج إلى تحديث مستمر في قواعد بياناتها. في حالة اللينوكس يكون هناك حد/سقف محدد تلزم معه بتغيير قواعد البيانات ككل، أو الانتقال على سرفر آخر أكبر وأحدث. أما في حالة الوندوز فهو يملك خاصية فريدة خاصة بتوسيع قواعد، كالتي أضافها إلى نظام تشغيل وندوز7 والمسماة Shrink وهذه الخاصية تتيح لمستخدمي الوندوز تعلية المساحة الخاصة بأجزاء القرص الصلب المختلفة (C,D,E,..etc.) وكذلك متوفرة في قواعد البيانات لتتيح لك تعلية المساحة في اي وقت بدون أن تفقد أي من البيانات أو حتى تحتاج إلى أن تغير السرفر الذي تعمل عليه، إذ يكفي التحديث فقط.

 

بالنسبة للغات البرمجة الأخرى البسيطة مثل HTML وJava وFlash فلا يوجد أي تعارض في أن تعمل مع الطرفين الوندوز واللينوكس.

 

نقطة أخيرة مهمة بخصوص قواعد البيانات الخاصة بميكروسوفت .. قواعد بيانات ميكروسوفت متوافقة بالطبع مع برامج ميكروسوفت الأكثر شيوعاً على مستوى العالم، مثل أكسس Access وإكسلExcel  فلا يحدث أي عقبات من نقل هذه البيانات من وإلى قواعد بيانات SQL، ولكنها لا تقبل بتاتا التعامل مع قواعد بيانات لينوكس My SQL.

نقطة أخيرة غاية في الأهمية خاصة باستعادة البيانات في حالة الطواريء .. تتميز SQL عن My SQL بكونها تحفظ آخر تعديل تم على قواعد البيانات بصورة شبه فورية، فلو حدث أي إغلاق أو سقوط في النظام في أي وقت في سرفرات وندوز فلا تقلق على بياناتك (بيانات شركتك) فنظام الحماية والاستعادة الذي توفره ميكروسوفت يقوم بالحفاظ على آخر ضغطة مفتاح قمت بعملها على لوحة المفاتيح. وهذا للاسف غير متوفر مع اللينوكس بنفس الصورة والكفاءة.

 

  • الحماية: هناك الكثير من الأقاويل التي انتشرت في مسألة الحماية، والبعض يقول أن الوندوز حمايته أفضل، لأن ميكروسوفت تنفق على تطويره الكثيرة، وتبيعه بالأكثر، والبعض يقول أن لينوكس هي الأفضل في الحماية، وتعيب على حماية ميكروسوفت، حيث أن ميكروسوفت تستطيع دخول أي جهاز في العالم يستخدم نظام تشغيل وندوز عليه، عن طريق مطوري ميكروسوفت، ولا يتم تسجيل هذا الدخول على أنه اختراق، بل يتم تسجيله على أنه تحديث للنسخة Update. بينما تكون الأمور مع لينوكس أكثر حماية، ولكنها حماية الهواة التي من الممكن أن تُخترق بسهولة أيضاً .. فما هو الرأي النهائي في هذا الشأن؟ وندوز أم لينوكس؟الواقع أن الكفة متناسبة تماماً في أمر الحماية ما بين وندوز ولينوكس، فلا نستطيع ترجيح أحدهما على الآخر، وكلاهما له مميزات وله عيوب في هذا الأمر، أما أقصى حماية مطلقة في سرفرات الإنترنت فلن تجد مثلها كتلك التي في سرفرات يونيكس Unix.

 

  • الأداء والتحديث: تحدثنا سابقاً عن التحديث في أن ميكروسوفت تقوم بتحديث برامجها بصفة عامة باستمرار وترسل هذا التحديث بصورة أوتوماتيكية عبر الإنترنت، ليقوم الجهاز باستقبالها سواء أكان ذلك عن طريق الموقع الخاص بها، أو تنصيب التحديث أوتوماتيكياً على نسخ الوندوز أو المواقع المصممة بالوندوز، لذلك لا تعجب كثيراً إذا وجدت أن مساحة الاستضافة الخاصة بموقعك المستضاف على وندوز تزيد بصورة مستمرة .. هذا بسبب التحديثات، وبالطبع على النقيض في اللينوكس، حيث يجب أن تتابع التحديثات بنفسك أولاً بأول.

 

  • وحينما يقل التحديث، يقل الآداء قليلاً مع الوقت، حتي يصبح عنصر لا يُطاق لجميع المستخدمين .. لذلك أداء الوندوز أعلى بكثير في السرعة وقلة الأخطاء، وأيضاً تدارك الأخطاء، عنه في اللينوكس. فلا تشعر مع الوندوز بأي ضيق في السرعة والاستخدام.

 

  • السعر: جئنا إلى النقطة التي تهم كل مستخدم على مستوى العالم .. الأسعار .. وكما هو واضح من المقارنة، فإن برمجيات ميكروسوفت جميعها مرتفعة الثمن وتسبب ضيقاً شديداً في سوق البرمجيات، لدرجة أن البعض اشتكي من المبالغة في سعر نسخة SQL Server 2010  والتي بلغت 3999 دولار للجهاز الواحد، ولكن المميزات واضحة وعرضناها. وبذلك تزيد أسعار مساحات الاستضافة الخاصة بالوندوز عنها في اللينوكس.ولكن مقابل الإمكانيات التي عرضناها، نجد أن السعر يستحق .. ولكنه بحق مبالغ فيه.

 

  • أما بالنسبة لرخص أسعار استضافة لينوكس، فحدث ولا حرج .. الإمكانيات تقريباً غير محدودة، والسعر فوق الوصف شديد الرخص، لدرجة أن بعض الشركات قامت بعمل خطة الاستضافة الـ Shared بسعر سنة لمدة 3 سنوات .. أي تقريباً عامين مجاناً، وأيضاً دومين مجاناً لمدة سنة.
  • لذلك تشتهر في عالم الويب استضافة اللينوكس أكثر من استضافة الوندوز في الانتشار، وسهولة الاستخدام، والخطط الترويجية ورخص السعر.
  • بينما وندوز بالمواقع الضخمة التي تحتاج إلى قواعد بيانات محترفة تعين الشركة على الحفاظ على بيانات عملائها كشركات المحمول، واحتلت مقعد شديد التنافس مع الشركة الأشهر على مستوى العالم في تصميم قواعد البيانات Oracle.

 

6–    التوافق مع الهارد وير: بحكم كون ميكروسوفت هي ميكروسوفت فإنها كشركة ضخمة تتابع الجديد والحديث في المكونات الصلبة (الهاردوير) التي يراها السوق وربما قبل أن يراها السوق أيضاً. وتقوم بعم البرامج والتحديثات المتوافقة مع التحديثات التي تتم في الهارد وير. بينما مطوري لينوكس دائماً بين الجماهير  فلا يعرفون عن التطويرات والتحديثات إلا بعد أن تنزل فعلياً في الأسواق، وربما بعد أن تشتهر أيضاً.

 

 

هذه هي نهاية المقارنة البسيطة، وأنا هنا لا أدعو إلى استضافة بعينها عن الأخرى، ولكن اختر ما يناسبك، فأنا وأنت وغيرنا كمستخدمين عاديين يناسبهم أكثر استضافة اللينوكس، حيث أن مواقعنا البسيطة لن تتعدى الإمكانيات المتوافرة في اللينوكس .. استضافة لينوكس هي استضافة الهواة والمبتدئين أمثالنا.

أما المواقع الضخمة الخاصة بالشركات، والتي تحتاج إلى إمكانيات عالية في قواعد البيانات، فخطط استضافة الوندوز أفضل لها بكثير، وبالطبع المعيار الأول والأخير في هذا الأمر هو المصمم الذي يصمم لك موقعك، فإذا كان مصمم ASP فبالطبع سيطلب استضافة وندوز، وإن كان مصممPHP سيطلب استضافة لينوكس أو وندوز.

 

Advertisements
Categories: 1 - هندسية البرمحيات | أضف تعليق

التنقل بين المواضيع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: